مراجعات الـ VPN

مراجعة لـ Betternet

إياك وإستعمال Betternet إن كنت مهما بالخصوصية! مستوى الخدمة لا يستحق نقودك

مقدمة عامة: 

Betternet هو مزود VPN كندي مصمم من قبل شركة Pango (التي كانت تعرف باسم AnchorFree) وهي نفس الشركة المصممة لتطبيقات أخرى مشهورة في مجال السلامة المعلوماتية مثل Hotspot Sield، Touch VPN، VPN In Touch و VPN360. يشتهر التطبيق خاصة بنسخته المجانية التي لا تفرض أي حدود على معدل البيانات (Bandwidth) ولا تتطلب تسجيل دخول أو إنشاء حساب. مستوى السرعات ليس سيئا أيضا بالنسبة لخدمة مجانية وكذلك القدرة على كشف حجب المحتوى العالمي. ما ثمن الخدمة المجانية؟ وكيف تستمر الشركة في تقديم خدماتها دون مقابل؟ سنحاول الإجابة عن هذه الأسئلة عبر هذه المراجعة من خلال بحث مكثف وإختبارات دقيقة. الخلاصة عموما لا تختلف عن نتيجة إختبارات أي مزود VPN مجاني. بياناتك هي ثمن الخدمة وإن كان Betternet يجتهد أكثر من منافسيه في حفظ خصوصيتك. فاحذر وتحر جيدا قبل أن تبدأ بإستعمال خدمة كهذه !

معلومات عامة عن الشركة: 

الشركة Betternet Technologies
تاريخ إصدار خدمة الـ VPN 2005
المقر كندا
الموقع الإلكتروني https://www.betternet.co/

يعرض الجدول أدناه ملخصا لنتائج هذه المراجعة وتليه التفاصيل

الإيجابيات

السلبيات
  1. واجهة إستخدام بسطية وسهلة الإستخدام
  2. سرعات جيدة على أغلب خوادم
  3. أسعار مناسبة بالنسبة للخدمة المدفوعة

3. لا يفرض التطبيق أي حدود على معدل البيانات للخدمة المدفووعة و 500 MB للخدمة المجانية

  1. شبكة خوادم محدودة مكونة من 11 خادما لا تغطي سوى 10 دول
  2. قدرة محدودة على تخطي حجب المحتوى العالمي
  3. مشاكل عديدة في الوصول إلى Netflix
  4. لا يدعم أنشطة الـ Torrent
  5. يحتفظ بالسجلات
  6. لا يملك بروتوكلات تشفير فعالة ولا يضمن سلامة بياناتك وخصوصيتك
  7. لا يوفر الخاصيات المتقدمة مثل مفتاح الإيقاف التلقائي والتدفق النفقي
  8. واجهة إستخدام مبسطة جدا تفتقر إلى أبرز الخاصيات الأساسية
  9. تحتوي التطبيقات على الكثير من الإعلانات المزعجة
  10. فريق الدعم لا يجيب على الإيميلات ولا يمكن التواصل معهم بأي طريقة

 

 

شبكة خوادم فعلية محدودة جدا تقتصرعلى 10 مواقع للنسخة المدفوعة

 

توفر النسخة المدفوعة لـ Betternet على أجهزة Andoid إجمالا 11 خادما فعليا في 10 مواقع وهي مبينة في الصورة 1.

الصورة 1: قائمة خوادم Betternet للنسخة المدفوعة

 

لا يملك Betternet أي خادم في قارة إفريقا ولا يعلن عن عدد الخوادم التي يملكها.

أما بالنسبة للنسخة المجانية، فلا يمكن للمستعملين إختيار موقع الخادم المراد الإتصال به. يختار التطبيق الموقع تلقائيا ويتم الإتصال دون الإعلان عن بيانات الإتصال.

يختلف الأمر قليلا بالنسبة لمتصفح Chrome إذ يبدي التطبيق 4 مواقع للنسخة المجانية يمكن للمستخدم الإختيار منها. يظهر موقع روسيا في إضافة Chrome ولكنه غير موجود في تطبيق Android.   لم نتمكن من ربط حساب التجربة المجانية بإضافة متصفح Chrome. أنظر التفاصيل لاحقا.

الصورة 2: قائمة خوادم Betternet لمتصفح Chrome

 

أما بالنسبة لتطبيق Windows النسخة المدفوعة، فتوفرإضافة إلى الخوادم الفعلية 84 موقعا إفتراضيا منها الشيلي، كمبوديا والجزائر.

يمكن أيضا الإخيار بين 7 مواقع مختلفة في الولايات المتحدة الأمريكية عند إستعمال النسخة المدفوعة.

الصورة 3: عينة عن المواقع الإفتراضية التي يوفرها تطبيق Betternet على نظام تشغيل Windows

 

يمكن لمستعملي النسخة المجانية إستعمال خوادم الولايات المتحدة الأمريكية مجانا ولكن لا يمكن الإختيار بينها.

Betternet خدمة سهلة التثبيت ولا تتطلب أي خبرات تقنية لإستعمالها:

 

يمكن تحميل أي من تطبيقات Betternet بإختبار المنصة من قائمة المنصات على الصفحة الرئيسية للموقع والضغط على زر التحميل.

لا يحتاج تحميل أي من التطبيقات التي إختبرناها أكثر من 7 دقائق.

 

الصورة 4: تحميل تطبيقات Betternet من الموقع

 

Betternet لأجهزة Android:

قمنا بتحميل تطبيق Betternet من متجر Android. يعد التطبيق حاليا أكثر من 50 مليون تحميل.

الصورة 5: تطبيق Betternet على Google Play

بعد إتمام التزيل والتثبيت، على المسخدم إما إتمام عملية الدفع أو إختيار التجربة المجانية والسماح بالدفع عبر Google Play لبدء إستعمال الخدمة ثم تعيين بريد إلكتروني يتصل بالمستخدم. لا يتطلب Betternet إنشاء حساب أو تعيين كلمة مرور.

تظهر إثر إتمام إجراءات التسجيل الشاشة الرئيسية للتطبيق.

لا تحتوي الشاشة إلا على زر واحد لبدء/إيقاف الإتصال. يمكن إختيار الموقع المراد الإتصال به بالضغط على القائمة أسفل الزر. أنظر الصورة 1. يتغير لون ووضعية الأيقونة وسط الشاشة عند بدء الإتصال.

الصور 6 & 7: Betternet في وضع إتصال و في وضع عدم إتصال تبعا

 

لا توجد وسيلة لضبط أي إعدادات متقدمة في تطبيقات Betternet. خلافا للشاشة الرئيسية وقائمة الخوادم، توجد في التطبيق القائمة الآتية والتي تحتوي 4 عناصر وهي:

 

  • الإتصال بفريق الدعم: يأخذك النقر عليه إلى تطبيق الإيميل الإفتراضي على جهازك
  • مشاركة Betternet على مواقع التواصل الإجتماعي
  • الأسئلة المكررة الشائعة
  • عن الشركة: يحتوي على سياسة الخصوصية وشروط إستخدام التطبيق
الصورة 8: قائمة إعدادت Betternet

 

Betternet لمتصفح Chrome:

قمنا بتثبيت إضافة Betternet لمتصفح Chrome من قائمة متصفحات Chrome.

الصورة 9: إضافة Betternet لمتصفح Chrome

 

كل تطبيقات Betternet على جميع المنصات التي إختبرناها متطابقة من حيث تصميم الشاشات وطريقة الإستخدام.

نريد فقط الإشارة إلى كيفية ربط إضافة Chrome بالتجربة المجانية التي قمنا بتفعيلها على جهاز Android.

للقيام بذلك، يكفي الضغط على “أنا مستخدم متميز” وإدخال البريد الإلكتروني الذي تم التسجيل به في الخدمة.

سيصلك بعدها إيميل للتثبت من بريدك الإلكتروني. بعد النقر على زر التثبيت، يمكنك إستعمال النسخة المميزة.

 

الصورة 10 & 11: خطوات تفعيل الخدمة المميزة على متصفح Chrome

 

Betternet لأجهزة Windows:

 

قمنا بتحميل تطبيق Betternet لـ Windows من الرابط على الموقع ثم قمنا بتثبيته. لم تتجاوز العملية 5 دقائق.

الصور 12 – 14: شاشات Betternet لنظام تشغيل Windows

 

خلافا لباقي التطبيقات، يوفر Betternet بعض الإعدادات ومنها:

  1. تفعيل/تعطيل الإتصال التلقائي بالـ VPN
  2. تفعيل/تعطيل منع تسريب عنوان الـ IP

لا توجد أي إعدادت متقدمة مثل مفتاح الإيقاف التلقائي أو التدفق النفقي.

عموما تطبيقات Betternet مبسطة جدا وسهلة الإستخدام، لكنها تفتقر إلى الإعدادت المتقدمة وتقتصر على تقديم الأساسيات.

أداء جيد في إختبارات السرعة:

 

قمنا بإجراء إختبارات السرعة على أجهزة Android. تبين الصورة أدناه نتائج اختبار سرعة الإنترنت قبل توصيل الـ VPN.

الصورة 15: إختبار سرعة الإنترنيت المرجعي قبل توصيل الـ VPN

 

ويبين الجدول 2 نسب الانخفاض عن السرعة الأساسية دون إستعمال  VPN

الجدول 2: نسب الانخفاض في السرعات بعد توصيل Betternet

 

الموقع Ping (ms) سرعة التنزيل (Mbps) سرعة الرفع (Mbps)
الموقع المختار 260.00% -40.28% -83.56%
ألمانيا 126.67% -29.32% -93.61%
المملكة المتحدة 113.33% -34.95% -73.06%
الولايات المتحدة 295.56% -45.11% -56.16%
هولندا 144.44% -18.85% -84.02%

 

مسويات إرتفاع سرعة الـ ping جيدة جدا إذا لم تتجاوز 300 % على أي من الخوادم التي إختبرناها وهي أيضا متلائمة مع بعد الخوادم عن موقع الإختبار.

أما عن مستويات سرعة التنزيل، فهي جيدة عموما ولم تتجاوز نسب إنخفاضها 50% في أقصى الحالات. أما نسب إنخفاض سرعة الرفع، فلم تكن جيدة وتراوحت بين 56% و 94% تقريبا وهي نسب مرتفعة مقارنة بالمنافسة.

قمنا بإختبارات السرعة 4 مرات في أوقات مختلفة والنتائج كانت متباينة جدا. هذه نتائج السيناريو الأفضل.

مستويات إنخفاض السرعات عموما متوسطة ولكن إن كنت ترغب بمزود VPN سريع فنحن ننصحك بـ ExpressVPN.

قدرة محدودة على كشف حجب المحتوى العالمي:

 

يدعي Betternet أن تطبيقاته قادرة على كشف حجب Netflix. سنتأكد معا من صدق هذه المزاعم.

إختبرانا مع 6 مواقع:

 

  • الولايات المتحدة الأمريكية
  • المملكة المتحدة
  • كندا
  • الهند
  • روسيا
  • فرنسا

لم يتغير المحتوى إطلاقا عند إستخدام كل من خادم فرنسا، الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ما لا يبدو منطقيا لأن هذه الدول تتكلم لغات مختلفة ولا تتشارك إختيارات البث مما يعني أن هناك خللا ما. لم نواجه خطأ الـ Proxy الشهير لـ Netflix ولكننا لاحظنا أشياء أخرى تفيد بوجود أخطاء. عند الإتصال بخادم روسيا نجد Netflix يقترح أفضل برامج لهولاندا.

الصورة 16: كشف حجب Netflix باستخدام خادم روسيا يقدم محتوى Netflix هولاندا
الصورة 17: Betternet ينجح في كشف حجب Netflix الهند

 

أما بالنسبة لباقي المواقع، فلم نواجه أي مشكلة مع:

  • BBC iPlayer
  • Disney +
  • Youtube Premium
  • Amazon Prime Video

لم نمكن من الوصول إلى Hulu، Zulu و Spotify، SkyGo رغم محاولاتنا تغيير الخوادم.

عموما، أداء Betternet ليس سيئا ولكنه ليس الأفضل. للوصول إلى مواقع بث المحتوى، نرشح لك NordVPN الأفضل بلا منازع.

أحدث المراجعات المنشورة تأكد عدم قدرة Betternet على كشف حجب Netflix و BBC iplayer ولكن لم يكن الأمر كذلك بالنسبة لنا.

Betternet ليس الأفضل لأنشطة الـ Torrent

يدعم Betternet أنشطة الـ Torrent على كل خوادمه ولا يملك أي خوادم مخصصة. سواء كنت من مسعملي النسخة المجانية أو المدفوعة، بإمكانك إستعمال الـ Torren إلا أن الحد الأقصى للبيانات بالنسبة للنسخة المجانية 500 MB.

يمكن لمستعملي النسخة المدفوعة إستعمال الـ Torrent بدون أي قيود على معدل البيانات ولكن السرعات غير المستقرة تؤثر على مسعملي هذه الخدمة بشكل واضح.

بخلاف مشكلة السرعات، لدينا مشاكل مع إسعمال Betternet لأنشطة الـ Torrent لمسائل تتعلق بالأمان والخصوصية. أنظر التفاصيل لاحقا.

المنصات المدعومة:

Betternet متوفر لـ:

  • أجهزة: Windows و Android و Mac و iOS
  • إضافة متصفح ِChrome

لا يدعم Betternet وحدات التحكم وأجهزة التلفزيون الذكية وأجهزة التوجيه ولا حتى نظام تشغيل Linux

الصورة 18: قائمة المنصات التي يدعمها Betternet

 

هل يمكن أن نثق بـ Betternet من حيث مستويات الأمان والخصوصية؟

تشفير Betternet

 

لم نجد أي إشارة للتشفير المستعمل إلا في قسم الأسئلة المتكررة الشائعة. أنظر الصورة 19.

يستعمل Betternet تشفير SSL القياسي أي (AES 256-bit) ولا يقوم بتخصيص التشفير سواء للنسخة المجانية أو المدفوعة.

الصورة 19: تشفير Betternet

 

 بروتوكولات أمان Betternet

 

كان Betternet ومنتجات AnchorFree عموما تستعمل بروتوكولات IPSec و OpenVPN، ولكن حسب موقع Betternet، تسبب ذلك في مشاكل في الأداء وتعثرات في الشبكة. لحل المشكلة، قامت الشركة بتصميم بروتوكولها الأمني الذي يعرف بإسم  Catapult Hydra.

يستعمل هذا البروتوكول خوارزميات مختلفة لإنشاء نفق إتصال الـ VPN و إجراء المصادقة وإنشاء اتصالات العميل وتبادل بيانات الحمولة داخل النفق.

يقول الموقع أن Catapult Hydra صمم ليكون أسرع بـ 2.4 مرات من OpenVPN أثناء الإتصال بنفس الخادم وخاصة الخوادم البعيدة عن موقع الإختبار.

Catapult Hydra خضع للتدقيق من قبل أطراف خارجية وتم تأكيد قدرته على ضمان مستوى أمان عال. كما يسخدمه رائدون في مجال السلامة المعلوماتية في تطبيقاتهم مثل: McAfee، BitDefender.

إختبارات التسرب مع Betternet:

 

لم تكن نتائج إختبارات التسرب كلها مثالية. رغم أن عنوان الـ IP و IPv6 قد تم حظرهما في كل الإختبارات إلا أننا لاحظنا بعض الأخطاء مع بعض الخوادم والتي تدل على وجود مشاكل أمنية و/أو تسريبات. أنظر الصورة 20 وهي نموذج عن الأخطاء التي لاحظناها مع موقع المملكة المتحدة.

الصورة 20: نموذج عن الأخطاء التي حصلت مع بعض الخوادم في إختبارات التسرب

 

يحتفظ ببعض السجلات

قرأنا سياسة خصوصية قراءة فاحصة للتثبت من صحة زعم الشركة أنها لا تحتفظ بالسجلات. يقول موقع Betternet أن الشركة لا تحتفظ بأي سجلات عن بيانات تصفحك ولا يمكن أن تربط المجلات أو التطبيقات التي إستعملتها بك أو بحسابك أو جهازك. سياسة الخصوصية للأسف لا تدعم هذا. لاحظنا تضاربا واضحا في سياسة الخصوصية. أنظر التفاصيل أدناه.

 

  • Betternet لن يحتفظ بعنوان الـ IP الخاص بك ولكن بإمكانه إستعماله لتحديد مكانك وسيتم محوه بعد ذلك. يتم تشفير عنوان الـ IP الخاص بك والإحتفاظ به خلال جلسة التصفح.

 

“When you connect to the Hotspot Shield VPN, we collect your IP address, immediately encrypt it and store it only for the duration of your VPN session. Your IP address is deleted after you disconnect from the VPN. We do not associate your IP address with your online activities and we do not store or log your IP address after you disconnect from the VPN.”

  • يمكن لـ Betternet الإحتفاظ بعنوان الـ IP لأغراض تسويقية

 

Our service providers may collect IP addresses for marketing attribution purposes.

  • يمكن لـ Betternet تسجيل معرف الجهاز (Device ID)، نوع الجهاز، نسخة نظام التشغيل، اللغة وبيانات الإتصال ومشاركتها مع أطراف خارجية مثل المعلنين

Additionally, advertisers may be able to collect certain information independently from you or your device when serving ads from the Hotspot Shield application, including your device’s advertising ID, IMEI, MAC address, and wireless carrier. Keep in mind that advertisers may be able to access your IP address if your device is not connected to the Hotspot Shield VPN.

يحتفظ Betternet كذلك بالمواقع التي قمت بزيارتها ورغم أنهم يؤكدون على أن البيانات المجموعة لا يمكن أن تعرف بك، فنحن نشكك بهذا أولا وثانيا لا يجب أن توجد هذه السجلات أساسا.
إذا كنت من مستعملي الـ VPN بهدف حماية معلوماتك عند إستعمال شبكة غير موثوق بها أو غير محمية، فقد لا تزعجك سياسة الخصوصية هذه. أما إذا كنت تبحث عن السرية والخصوصية، فهذا الـ VPN ليس لك. نرجح لك ExpressVPN أو NordVPN.

خدمة الدعم غير موجودة:

لا يوفر Betternet خدمة الدعم عبر الرسال النصية المباشرة. كما لا يملك نظام تذاكر لمتابعة المشاكل والأعطال.

الطريقة الوحيدة للإتصال بفريق الدعم هي عبرالإيميل. قمنا بالإتصال بهم أكثر من مرة ولم نتلق جوابا لأكثر من أسبوعين عند إستعمال النسخة المدفوعة.

أما عند محاولة الإتصال بفريق الدعم مع النسخة المجانية، تلقينا ردا يفيد بأن فريق الدعم لا يرد على أسئلة النسخة المجانية.

الصورة 21: رد Betternet على سؤالنا عند إستعمال النسخة المجانية

 

يوفر Betternet كذلك قاعدة معرفية على موقع الوب لكنها محدودة ولا تحتوي على الكثير من الأسئلة.

التسعيرة:

يختلف سعر Betternet حسب المنصة المستعملة لإتمام عملية الشراء.

إذا إختار المستعمل إتمام الدفع عبر الموقع الإلكتروني، تكلف خطة الشهر الواحد 11.99 دولار شهريا. يوفر المستخدم 50% إذا إشترك في خطة 6 أشهر و 66% لخطة السنة.

لا يختلف سعر الخطة الشهرية على باقي المنصات ولكن هناك تغيرا واضحا بالنسبة لباقي الخطط. أنظر التفاصيل أدناه.

الصورة 22: تسعيرة Betternet حسب المنصات
الصورة 23: تسعيرة Betternet عند الشراء من موقع الويب

 

يمكن إتمام عملية الدفع بإستعمال بطاقات الإئتمان أو عبر Google Play أو App Store. لا يمكنك إلغاء الإشتراك إلا عند الإتصال بفريق الدعم إذا قمت بالشراء من الموقع وهي خدمة سيئة جدا.

لم نتلق جوابا على طلبنا إلغاء الخدمة بعد التجربة المجانية.

يوفر Betternet سياسة إسترجاع مصاريف لمدة 45 يوما.

الخلاصة: هل نوصي بـ Betternet ؟

 

تطبيقات Betternet بسيطة وسهلة الإستخدام وخاصة للمبتدئين وعموما آمنة ومشفرة لكن سياسة الخصوصية مقلقة. السرعات مستقرة ولكنها ليست الأفضل مقارنة بالسعر. قدرة Betternet على كشف حجب المحتوى العالمي محدودة جدا إذ تعثر الـ VPN مع Netflixولم يتمكن من الوصول إلى BBC iPlayer.

يمكن لـ Betternet جمع بيانات كثيرة من قيبل عنوان الـ IP وبيانات الإتصال وقد يتشاركها مع أطراف خارجية مما قد يكشف عن هويتك ويعرضك للخطر. أخيرا نحن لا ننصح بـ Betternet. يمكنك الحصول على مزود آخر يضمن الوصول إلى المحتوى العالمي بسرعات ممتازة ومتوفر على كل المنصات بما في ذلك أجهزة التلفاز الذكية  بنفس السعر مثل NordVPN و ExpressVPN.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق